728x90 شفرة ادسنس


  • جديد الموقع

    الأحد، 25 مايو، 2014

    كتاب صلاة الإستسقاء - باب < التعوذ عند رؤية الريح والغيم >



    بسم الله الرحمن الرحيم 

      

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله 

    وبعد:

    كتاب صلاة الاستسقاء »
    باب [التعوذ عند رؤية الريح والغيم والفرح]
    ****

    -/-/-/-/--///-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/--/-/-/-/-/-//////////-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-
    الحديث 

    عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الريح والغيم عرف ذلك في وجهه وأقبل وأدبر فإذا مطرت سر به وذهب عنه ذلك ، قالت عائشة فسألته فقال:{إني خشيت أن يكون عذابا سلط على أمتي ويقول إذا رأى المطر رحمة}

    *************************************

    شرح الحديث 

    فيه الاستعداد بالمراقبة لله والالتجاء إليه عند اختلاف الأحوال وحدوث ما يخاف بسببها ، وكان خوفه - صلى الله عليه وسلم - أن يعاقبوا بعصيان العصاة ، وسروره لزوال سبب الخوف . 


    قوله : ( ويقول إذا رأى المطر : رحمة ) أي هذا رحمة .

    [صحيح مسلم بشرح النووي]
    -/-/-/-/--///-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/--/-/-/-/-/-//////////-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-

    الحديث 

    عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال:{اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به} قالت: وإذا تخيلت السماء تغير لونه وخرج ودخل وأقبل وأدبر فإذا مطرت سري عنه فعرفت ذلك في وجهه قالت عائشة :


    فسألته فقال:{لعله يا عائشة كما قال قوم عاد فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا}

    ***********************************
    شرح الحديث 

    قوله : ( وإذا تخيلت السماء ) وهي سحابة فيها رعد وبرق يخيل إليه أنها ماطرة ، ويقال : أخالت إذا تغيمت  

    [صحيح مسلم بشرح النووي]



    -/-/-/-/--///-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/--/-/-/-/-/-//////////-/-/-/-/-/-/-/-/-/-/-

    الحديث 

    عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مستجمعا ضاحكا حتى أرى منه لهواته ، إنما كان يتبسم قالت:وكان إذا رأى غيما أو ريحا عُرف ذلك في وجهه فقالت يا رسول الله أرى الناس إذا رأوا الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر وأراك إذا رأيته عرفت في وجهك الكراهية قالت: فقال:{يا عائشة ما يؤمنني أن يكون فيه عذاب قد عذب قوم بالريح وقد رأى قوم العذاب فقالوا هذا عارض ممطرنا}


    ******************************************************
    شرح الحديث 

    قولها : ما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مستجمعا ضاحكا حتى أرى منه لهواته ، إنما كان يبتسم والمستجمع المُجد في الشيء القاصد له
    واللهوات: جمع لهاة وهي اللحمة الحمراء المعلقة على الحنك .

    [صحيح مسلم بشرح النووي]


    نستودعكم  الله // لا تنسونا من تعليقاتكم التي تزيد من همتنا وعزيمتنا

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


    المصدر حياة القلوب






    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: كتاب صلاة الإستسقاء - باب < التعوذ عند رؤية الريح والغيم > Rating: 5 Reviewed By: بسام أبو محمد
    Scroll to Top